ما هي ادلة إستشهاد السيدة زينب الكبرى عليها السلام؟



 

 

 

 

 



السؤال: ما هي أدلة إستشهاد السيدة زينب عليها السلام:

 

الجواب: لقد ذكرنا في كتاب لنا أدلة كثيرة إجمالا منها:

 

١. النصوص التاريخية عن إغتيالها بيد بني أمية لعنهم الله كنقل العبيدلي

٢. تصريح المحققين الذي كتبوا عنها، كالمرحوم السيد محمد الشيرازي والسيد القزويني

٣. عدم تواترها التاريخي لا يفيدنا لأن بعد إستشهاد الإمام الحسين عليه السلام، كان أهل البيت عليهم السلام في ضيق شديد ولم يروى عنهم كثيرا بسبب الخوف الا النوادر حتى أنقرضت بني أمية

٤. كونها إنها من أهل البيت عليهم السلام في ادلة كثيرة كتصريحها في خطبتها، وإن أهل البيت عليهم السلام ما منهم الا مقتولا او مسموما

٥. في الشريعة الإسلامية من يموت بسبب أي نوع من الظلم ولو غير مباشر يعد شهيدا، ولو تركنا تلك الأدلة فلا شك إن السيدة زينب عليها السلام لم تمت موتا طبيعيا بل أشهر بعد إستشهاد أخيها وذلك بسبب ما جرى عليها، فمن يموت بسبب ظلم الآخرين كحبسه او ضربات او تخويف بعد فترة من ذلك يعد شهيدا

٦. الشهادة هي كرامة مخصوصة بهم وفضيلة لابد أن لا تخلوا منهم بأدلة كثيرة تصدق عليها سلام الله عليها.

٧. إن ظلم بني أمية كان أوسع من هذا، حيث أحضروها من المدينة الى الشام، حتى لا تروي ظلم بني أمية ومن بعد ذلك لا يستبعد عنهم قتلوها حتى لا تمسع الناس مصرع الكرام في كربلاء

جميع الحقوق محفوظة لموقع السيد حسين الموسوي الأهوازي